بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي يوم السبت 30دجنبر 2023

05/01/2024 18:32

عام

مستجدات الجمعية

بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي يوم السبت 30دجنبر 2023

عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان اجتماعه العادي يوم السبت 30 دجنبر 2023،على بعد يومين من انتهاء سنة 2023 التي اتسمت بالمزيد من التراجعات على المستوى الحقوقي، وفي سياق تزايد العدوان والإبادة الإنسانية التي يقوم بها العدو الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني الباسل، وخاصة على قطاع غزة، أمام أنظار وصمت المنتظم الدولي وبدعم قوي من طرف القوى الإمبريالية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أدى إلى حصد العديد من الأرواح وسقوط الآلاف من الشهيدات والشهداء المدنيين/ات وأغلبهن/م أطفال ونساء وشيوخ، إضافة إلى استهداف الصحفيين والأطباء وغيرهم من المناهضين للاحتلال الصهيوني، كما تم تسجيل الألاف من المصابين/ات والمفقودين/ات وتدمير البنى التحتية لقطاع غزة وتهجير السكان وتنامي اقتحامات الكيان الصهيوني لمدن الضفة الغربية والقدس ومواصلة عمليات القتل والاعتقال والترهيب.

بعد تداوله في أهم القضايا والمستجدات الحقوقية على المستوى الدولي والإقليمي والوطني التي تقرر إفراد بيانات خاصة لبعضا، وبعد مناقشته لجميع النقط الواردة في جدول أعماله، قرر تبليغ الرأي العام ما يلي:

ü   على المستوى الدولي والإقليمي:

-       يجدد المكتب المركزي إدانته القوية لاستمرار حرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الذي يشنه الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني، بدعم من القوى الامبريالية التي تستمر في إجهاض المحاولات الهادفة إلى وقف إطلاق النار والإبادة الجماعية في قطاع غزة وفي جل الأراضي الفلسطينية؛

-       يندد باستمرار مسلسل التطبيع مع الكيان الصهيوني خاصة من طرف الأنظمة العربية وعلى رأسها النظام المغربي، مدينا استهداف وتعنيف واعتقال المناهضين للتطبيع والجرائم ضد الإنسانية في فلسطين؛

-       يجدد إشادته بقرار بعض الدول، على رأسها دولة جنوب إفريقيا، والقوى المناهضة للتطبيع بوقف العلاقات مع الكيان الصهيوني والضغط من أجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة واللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية لمساندة الشعب الفلسطيني.

ü   على المستوى الوطني:

-       يندد المكتب المركزي باستمرار المضايقات والمحاكمات في حق نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين والمعطلين، آخرها مثول الصحافي عبد المجيد أمياي أمام المحكمة الابتدائية بوجدة يوم 28 دجنبر 2023، بسبب شكاية من طرف والي جهة الشرق، يتهمه فيها بعدة تهم، منها نشر أخبار زائفة والتشهير؛

-         يحمل الدولة المغربية المسؤولية كاملة على حرمان ملايين التلاميذ والتلميذات من حقهم/ن في التعليم، بسبب تلكؤ الحكومة في إيجاد حل حقيقي وناجع للاحتقان في قطاع التعليم، ومواصلتها استهداف المدرسة العمومية، وعدم إيجاد تصور واضح لتعويض التلاميذ والتلميذات عما ضاع من الزمن الدراسي؛

-       يحمل الدولة وأرباب العمل المسؤولية الكاملة في استمرار نزيف حوادث السير في صفوف العاملات والعمال الفلاحين، وتنديده بالشروط اللاإنسانية للعمل في الضيعات الفلاحية والمناجم والمصانع وغيرها، إضافة إلى ظروف التنقل المسببة للحوادث التي تسلب العديد من الأرواح وتسبب الكثير من العاهات، وآخرها حادثة انقلاب شاحنة لنقل العمال بين الحاجب وإفران بتاريخ 20 دجنبر2023، مما نتج عنها موت تسعة عمال وإصابة أخرين؛

-       يسجل استمرار نضالات العمال والعاملات واعتصاماتهم في ظل استمرار تسريحهم من العمل وحرمانهم وعائلاتهم من سبل العيش الكريم، ومن ضمنها استمرار نضالات كل من عمال وعاملات سيكوميك بمكناس وكوباك بسلا من أجل حقوقهم العادلة والمشروعة؛

-       يندد باستمرار تسجيل وفيات العديد من المواطنين في السجون وضمنهم بعض الموضوعين تحت تدابير الحراسة النظرية، ويطالب بفتح تحقيق جاد ونزيه في وفاة شاب داخل سرية الدرك بتيداس بإقليم الخميسات وآخر بسحن عكاشة؛

-       يجدد قلقه بشأن استمرار الارتفاع المهول في أسعار المواد الأساسية والمحروقات وغيرها من المواد الأساسية للحياة الكريمة، مما يستزف القدرة الشرائية للمواطنين/ات، حيث سيتم الشروع في زيادات أخرى مع بداية السنة، كنتاج لمواصلة الدولة في نهجها للسياسيات الليبرالية المتوحشة المملاة عليها من طرف صندوق النقد الدولي والبنك العالمي؛

-       يسجل تفاقم معاناة ساكنة الحوز بعد الزلزال المدمر الذي أصاب المنطقة، خاصة مع فصل الشتاء وعدم التزام الحكومة بالدعم المخصص لتجاوز مخلفات هذه الكارثة الطبيعية؛

-       يندد بتشريد سكان قرية تفنيت بهدم بيوتهم دون مراعاة لأبسط حقوقهم؛

-       يستنكر استمرار تهميش مجموعة من المناطق المغربية وانعدام أدنى سبل العيش الكريم وضعف الخدمات العمومية وخوصصة القطاعات الحيوية كالماء والكهرباء وغيرها من مظاهر تفقير المواطنين والمواطنات، مثل مدينة فكيك التي تعرف حراكا اجتماعيا ومسيرات سلمية منددة بالتهميش والخوصصة، ويؤكد المكتب المركزي على الحق المشروع لسكان منطقة ومدينة فكيك في الاحتجاج للدفاع عن حقهم في الماء وعن رفضهم خوصصة قطاعه الحيوي مطالبا بالاستجابة لمطالبهم العادلة؛

ü   على المستوى الداخلي للجمعية:

-       مواصلة الإشراف على تجديد فروع الجمعية؛

-       الإعداد لعقد اجتماعي اللجنة الإدارية والمجلس الوطني، على التوالي، يومي السبت والأحد 6 و7 يناير 2024؛

-       الإعداد لتخليد المناسبات الحقوقية المقبلة بتنظيم مجموعة من الندوات والأيام الدراسية الحقوقية؛

-       الإعداد لتنظيم الذكرى الأربعينية لفقيد الشعب المغربي عبد اللطيف الدرقاوي يوم الجمعة 05 يناير 2024.

المكتب المركزي

بتاريخ 30 دجنبر 2023


المزيد حول عام عودة