بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم 18 دجنبر 2021

23/12/21 08:46

عام

مستجدات الجمعية

بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم 18 دجنبر 2021
بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم 18 دجنبر 2021

بلاغ صادر عن اجتماع

المكتب المركزي ليوم 18 دجنبر 2021

إن المكتب المركزي، المجتمع في دورته العادية بتاريخ 18 دجنبر 2021، بعد تدارسه لمختلف تطورات أوضاع حقوق الإنسان التي تتعرض للعديد من الانتهاكات السافرة، وبعد وقوفه، بصفة خاصة، على أهم القضايا التي استجدت منذ اجتماعه الأخير، وبعد استماعه لتقارير اللجن المركزية وفرق العمل ومناقشتها، وبعد انتهائه من التداول في كل القضايا المسطرة في جدول أعماله، قرر تبليغ الرأي العام ما يلي:

1.   على المستوى الجهوي والإقليمي:

وقف المكتب المركزي، بصفة خاصة، على :

·     عمليات التعذيب الممنهجة المتواصلة التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيون من طرف الكيان الصهيوني، إذ كشفت وسائل إعلام عبرية أن قائد سجن جلبوع أجبر مجندات في جيش الكيان الصهيوني على ابتزاز الأسرى الفلسطينيين جنسيا أملا في تقديم تنازلات، ويطالب المنتظم الدولي ومختلف منظمات وآليات حقوق الإنسان الأممية بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لما ترتكبه أجهزة الكيان الصهيوني من جرائم في حق الأسرى الفلسطينيين، ولفرض إطلاق سراحهم بلا شروط

·     الوضع المقلق في كل من الجزائر وتونس بسبب المنحى الذي اتخذته الأوضاع فيهما، والذي تنتقده الحركة الحقوقية والديمقراطية المنتمية للبلدين، من تمركز السلط في يد الرئيس بتونس واحتداد القمع ضد المعارضين النشطاء بالجزائر.

                                                 

2. على المستوى الوطني:

ناقش المكتب المركزي، بكثير من الانشغال وبصفة خاصة، القضايا التالية:

·     استمرار التضييق على حرية الراي والتعبير وعلى المدافعين /ات عن حقوق الإنسان وعلى الصحافيين، وضمنهم أعضاء بجمعيتنا، وفي هذا الإطار فقد رصدت الجمعية عبر فروعها ما يلي:

ü     تأييد الحكم الابتدائي بسنتين سجنا نافذا من طرف محكمة الاستئناف بالبيضاء في حق الناشط الحقوقي نور الدين العواج في جلسة انعدمت فيها شروط المحاكمة العادلة في الوقت الذي تدهورت صحته بشكل كبير داخل السجن وتتطلب تدخلا سريعا وفعالا، وقد قرر المكتب المركزي رفع قضيته إلى الأليات الأممية المعنية.

ü     الحكم على الرفيق عبد الرحيم الوعدودي، عضو فرع الجمعية بأسفي، بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وبغرامة قدرها 10000.00 درهم، على خلفية شكاية كيدية بهدف الحد من نشاطه الحقوقي بالمدينة؛ (

ü     تحديد جلسة المتابعة في حق التلاميذ المتابعين بتهمة التظاهر في الطريق العام بتنغير يوم الثلاثاء 30 نونبر 2021 والذين تم اعتقالهم واستجوابهم يوم الإثنين 29 نونبر 2021؛

ü     تأجيل النظر من طرف المحكمة الابتدائية بطنجة لملف المعتقلة السياسية فاطمة الزهراء ولد بلعيد إلى غاية 27 دجنبر2021، بسبب غير مقبول وهو عدم توفير السلطات المعنية إمكانية نقلها من السجن إلى المحكمة، وعدم استدعاء المصرحين بمن فيهم عميد كلية الحقوق، في حين تم توفير إمكانيات تنقيلها، من سجن طنجة إلى سجن أصيلة وهي لازالت معتقلة احتياطيا، فضلا عن كونها معتقلة تعسفا؛

ü     الحكم استئنافيا على المناضلين شفيق الهجري وربيع هومازن بستة أشهر حبسا نافذا وبستة أشهر موقوفة التنفيذ، بعدما أدينا ابتدائيا بشهر موقوف التنفيذ؛

ü     الحكم على الرفيق محمد الحفيضي، عضو المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) بزاكورة، بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500.00 درهم، المتابع منذ 27 أكتوبر2021 بسبب تدوينة يستنكر فيها القمع الذي تعرض له الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يومي 17 و18 مارس؛

ü     الحكم على المعتقلة هاجر النالي ابتدائيا، يوم الأربعاء 15 دجنبر 2021، بثلاثة أشهر حبسا نافذا لمشاركتها في احتجاجات ضد فرض جواز التلقيح، والتي اعتقلت يوم 14 نونبر2021 وتوبعت في حالة اعتقال؛

ü     حرمان المعتقل السياسي عمر الراضي، تعسفا، من التسجيل في سلك الماستر بدعوى عدم إمكانية متابعة الدراسة حضوريا وتأجيل جلسة محاكمته استئنافيا إلى يوم 6 يناير 2022؛

ü     استدعاء الرفيقين عصام مرسي عضو مكتب فرع الجمعية بتازة من طرف الشرطة القضائية والمهدي سابق عضو فرع سوق السبت؛

ü     مواصلة محاكمة الرفيق الكبير قاشا عضو فرع خنيفرة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على خلفية شكاية كيدية من طرف أعضاء في جمعية انتقد مسيريها بسبب سوء تدبيرهم للمال العام، علما أنه تم اعتقال المشتكين ووضعهم رهن التحقيق في حالة اعتقال لنفس الشبهة. وقد تم تأجيل جلسة الرفيق قاشا إلى تاريخ 17 فبراير 2022؛

ü      رفض سلطات إفني الترخيص باستعمال قاعة عمومية من طرف الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يوم الإثنين 13 دجنبر 2021 لتخليد الذكرى الأربعينية لوفاة الطبيب والحقوقي عزيز جبارة الذي توفي في ظروف غامضة والذي عثر على جثته يوم الثلاثاء 2 نونبر 2021 بشاطئ تمحروشت؛

·      منع العديد من الوقفات منها :

ü     محاصرة وتفريق بالقوة لوقفة تضامنية سلمية مع الرفيق لكبير قاشا عضو الجمعية بخنيفرة على هامش جلسة محاكمته يوم 16 دجنبر 2021؛

ü     منع وقفة وتفريقها بالعنف، كانت قد دعت إليها جمعية أطاك المغرب للتضامن مع المعتقلين السياسيين بساحة الحمام بالدار البيضاء يوم الأحد 5 دجنبر 2021؛

ü     منع الوقفة المنظمة من طرف الجبهة الاجتماعية المغربية بخريبكة وتفريق المنظمين/ات بالقوة، يوم 10 دجنبر 2021، لتخليد الذكرى 73 لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؛

ü     منع وقفة فرع خنيقرة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة المنظمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وفي هذا الإطار، قرر المكتب المركزي تنظيم ندوة صحفية يوم الثلاثاء 28 دجنبر في الحادية عشر صباحا بالمقر المركزي للجمعية، لتقديم تقرير موضوعاتي حول محنة الحريات العامة ببلادنا لسنة 2021، وخاصة حرية التعبير وحرية التنظيم والحق في الاحتجاج السلمي،

·     الارتفاع المستمر والمتصاعد لأسعار مختلف المواد الاستهلاكية، (المواد الغذائية، مواد البناء، الأدوية، مواد التجهيزات المنزلية والخدماتية والفلاحية...)، وتعميق هذا المنحى عبر مشروع قانون المالية لسنة 2022، وهو ما يضرب في العمق القدرة الشرائية للمواطنين/ات، في ظل انحسار وهشاشة مجالات الشغل والتسريح الفردي والجماعي للعاملات والعمال ومحاربة العمل النقابي؛ والمكتب المركزي إذ يعبر عن رفضه لهذه الزيادات غير المشروعة، فإنه يطالب الدولة بضرورة التراجع عنها ووضع حد لسياساتها المنتجة للفقر ؛

·     تهجم المندوب الوزاري لحقوق الإنسان على المدافعين والمدافعات المنتقدين لسياسات الدولة، وذلك بمناسبة تقديمه لتقرير سماه الاستعراض الخاص يوم 14 دجنبر 2021 إذ أدلى بتصريحات افتقدت الدقة والموضوعية، في محاولة غير موفقة لتلميع الصورة الكارثية لواقع الانتهاكات ببلادنا، كأسلوب معتاد لدى مؤسسات الدول الاستبدادية التي، عوض أن تنصت للانتقادات وتصحح أعطاب سياساتها، تلعن من كشف لها العيوب وتهاجمه وتحاول تبرير انتهاكاتها لتواصل استبدادها.  

·      الوضع الكارثي للشباب بالمغرب الذي كشف عنه البحث الذي أنجزه المرصد الوطني للتنمية البشرية، والذي قال أن أكثر من 80% من الشباب غير راضين عن حياتهم وأن أكثر من 70% منهم يحلمون بالهجرة خارج الوطن وهو ما يعتبر إدانة صارخة للسياسات الرسمية في جميع المجالات بسبب نتائجها الوخيمة على الشباب والتي أدت به إلى هذا المستوى من اليأس والإحباط؛

·     تراجع المغرب في الترتيب الذي تعلن عنه منظمة "مراسلون بلا حدود" والذي كشف عن تراجع المغرب للسنة الثانية على التوالي بنقطتين، وهو تراجع يعكس محنة حرية الصحافة ببلادنا التي يشكل إحدى مظاهرها البارزة استمرار الاعتقال التعسفي لعدد من الصحافيين والمتابعات المتواصلة ضد عدد أخر منهم.

·     تواتر حالات النساء ضحايا الاغتصاب والعنف اللواتي لا يتم إنصافهن ولا توفر الرعاية النفسية لهن، مما يولد لديهن حالة الإحباط والانهيار، المؤدية إلى الانتحار أو محاولة الانتحار أحيانا. وهي قضايا تسائل، بإلحاح نظرا لخطورة الوضع، الدولة المغربية التي تفتقد لسياسات حمائية للنساء ضحايا العنف المستشري بالمجتمع.  

 

3.على المستوى الداخلي للجمعية:

§         الإعداد لعقد اجتماع اللجنة الإدارية في يناير 2022؛

§         مواصلة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لعملية التحضير الأدبي للمؤتمر؛

§         مواصلة إعداد التقرير السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان لسنة 2021

§         تعبئة فروع الجمعية ومناضلاتها ومناضليها للمشاركة في اليوم الوطني الاحتجاجي ضد التطبيع مع الكياني الصهيوني، الذي دعت إليه الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، والذي سينظم يوم 22 دجنبر 2021، بمناسبة مرور سنة على إبرام اتفاقية التطبيع الخيانية من طرف الدولة المغربية مع الكيان الصهيوني الغاشم.

المكتب المركزي

الرباط، بتاريخ 18 دجنبر 2021  

 


المزيد حول عام عودة