بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم السبت 07 نونبر 2020

تحميل الملف المرفق

10/11/20 19:45

عام

مستجدات الجمعية

بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم السبت 07 نونبر 2020
بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي ليوم السبت 07 نونبر 2020

بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي

ليوم السبت 07 نونبر 2020

عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان اجتماعه الدوري العادي، يوم السبت 07 نونبر2020, قبيل إحياء العالم لليوم العالمي للطالب الذي يصادف 17 نونبر، وهو اليوم الذي حدده الاتحاد العالمي للطلاب لإعادة التنديد باقتحام القوات النازية التابعة لهتلر جميع الجامعات واعتقال ألاف الطلاب وتصفيتهم عام1939. واليوم العالمي للطفل الذي يصادف يوم 20 نونبر وهو اليوم الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل وكذلك الذكرى الثانية والستين لصدور ظهير الحريات العامة يوم 15 نونبر1958. وبمناسبة هذه الأيام الدولية والوطنية قرر المكتب المركزي اصدار بيانات خاصة لها.

وبعد تداوله لمستجدات واقع حقوق الانسان واطلاعه على تقارير اللجن المركزية، قرر المكتب تبليغ الرأي العام ما يلي:

— على المستوى الدولي والإقليمي:

ــ توقف المكتب المركزي عند مستجدات الانتهاكات التي تطال حقوق الشعب الفلسطيني من قوات الاحتلال منددا بشكل خاص بما أقدمت عليه من:

o         اقتحامها، مساء يوم الاثنين 02 نونبر، لقرية زبوبا غرب مدينة جنين ومداهمة منازل المواطنين قرب جدار الضم وتهديدهم بتخريب منازلهم والتنكيل بهم واعتقال بعضهم بتهمة أن عددا من الشباب يقومون بقص جدار الفصل العنصري،

o         اعتقالها، يوم 2 نوفمبر 2020، للمناضلة القيادية ختام سعافين عضوة الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ورئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية وانطلاق حملة توقيعات عالمية من أجل إطلاق سراحها.

ــ ويسجل المكتب المركزي باعتزاز انتصار الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس في معركته بعد أن وصل إلى 104 يوما من الإضراب عن الطعام رفضا للاعتقال التعسفي الذي هو ضحية له مع المئات من الأسرى الفلسطينيين، إذ أوقف اضرابه عن الطعام بعد التزام سلطات الاحتلال بإطلاق سراحه في 26 نونبر الجاري؛

ــ ويدين في نفس الوقت استمرار الضغط من طرف اللوبي الصهيوني على كل منتقدي سياسة الاحتلال باللجوء إلى التهمة الجاهزة وهي معاداة السامية، وتجلى ذلك من جديد في قرار تعليق عضوية جيرمي كوربن رئيس حزب العمال البريطاني السابق المناصر للقضية الفلسطينية من الحزب تحت مبرر معاداة السامية؛

ــ اطلع المكتب المركزي باستنكار شديد على ما صرح رئيس فيدرالية اليهود بفرنسا حاييم سكيرا في تدوينة على حسابه في موقع الفايسبوك تفيد أن لقاءا جمع بين دبلوماسيين أمريكيين وإسرائليين ومغاربة في نيورك هدفه الاستعداد لتطبيع العلاقات بين الرباط وتل ابيب. وتصربح وزير الاستخبارات الصهيوني إيلي كوهن لإحدى القنوات الصهيونية يقول أن إسرائيل تواصل اتصالاتها مع عدد من الدول منها المغرب بغية تطبيع العلاقات معها بعد ظهور الانتخابات الأمريكية، مما يستوجب التعبئة القصوى لكافة القوى المناهضة للصهيونية من أجل منع تمرير أي مبادرة للدولة تمشي في هذا المنحى.

ــ يعبر المكتب المركزي عن إدانته الصارخة للجرائم الإرهابية التي أودت بحياة عدد من المواطنين في فرنسا والسويد، معبرا عن تعازيه لأسر الضحايا، ومستنكرا المنحى الذي اتخذته الأوضاع، في فرنسا بشكل خاص، بعد هذه الأحداث  والمتجلي في التصعيد الخطير للخطابات العنصرية والوصم الذي طال المعتنقين للديانة الإسلامية سواء من الأجانب القاطنين/ات بفرنسا او المواطنين/ات الفرنسيين/ات أنفسهم/هن، وتبني خطابات اليمين المتطرف واستهداف المهاجرات والمهاجرين بشكل خاص، ويعبر المكتب المركزي عن تضامنه مع ضحايا هذا التصعيد العنصري وعن دعمه لمواقف رابطة حقوق الإنسان الفرنسية في بيانها الذي أدانت فيه استغلال تلك الجرائم الإرهابية المدانة لتسييد خطاب عنصري وتهديد القيم الإنسانية وانتهاك الحقوق والحريات من طرف المسؤولين، مذكرة بمواقفها المناهضة  للتجاوزات التي مارستها السلطات الفرنسية بعد سن قانون الطوارئ على إثر الضربات الإرهابية لسنة 2015 والتي فضحتها وواجهتها.

ــ عبر المكتب المركزي عن انشغاله العميق لما جاء في تقرير الأمم المتحدة بمناسبة 2 نونبر اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، من أن1200 صحفي قتلوا أثناء أداء واجبهم خلال السنوات الأربع عشرة الماضية وفي كل تسع حالات من عشر يفلت القتلة من العقاب ولا تشمل هذه الأرقام العدد الكبير من الصحفيين الذين يتعرضون لاعتداءات غير مميتة.

ــ توقف المكتب المركزي عند التدهور المتزايد لأوضاع المهاجرين وتزايد حالات الغرق والوفيات خلال محاولات العبور إلى الأراضي الاسبانية، متوقفا بشكل خاص عند واقعة اندلاع حريق على متن سفينة للمهاجرين قبالة ساحل السنغال يودي بحياة 140 مهاجرا من أصل 200 كانوا متوجهين إلى جزر الكناري يوم 30 أكتوبر 2020، ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

— على المستوى الوطني:

ــ عبر المكتب المركزي عن استغرابه للأرقام المهولة المقدمة من طرف المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج يوم 03 نونبر 2020 حول إرتفاع عدد السجناء إلى 84 ألف و393 إلى غاية 27 أكتوبر2020 بعد أن كان عددهم مستقرا عند 78 ألف و256 مع متم شهر أبريل 2020. وحسب تصريح هدا الأخير فإن إدارة السجون تحتاج إلى 25 سجنا أخرا لتدبير الإكتظاظ. ويجدد المكتب المركزي مطلبه بمعالجة ظاهرة الاكتظاظ ومخاطرها، عبر سن عقوبات بديلة للعقوبات السالبة للحرية من خلال تعديل القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية ومراجعة القانون المنظم للسجون طبقا للمعايير الدولية ذات الصلة وعلى الخصوص قواعد مانديلا لمعاملة السجناء، وفي انتظار ذلك وبشكل مستعجل الافراج عن مئات الآلاف الذين يوجدون في السجن بشكل تعسفي إما في إطار الاعتقال الاحتياطي أو بسبب توظيف القضاء للزج بالمنتقدين في السجون وفي مقدمتهم عشرات معتقلي الرأي؛

ــ يطالب المكتب المركزي بفتح تحقيق نزيه في الوفاة الغامضة للفقيد الناشط الحقوقي حسن طاهيري يوم الأحد فاتح نونبر 2020 بمنطقة الجرف بالراشدية خصوصا وأنه اشتكى قيد حياته من تعرضه لمجموعة من الاعتداءات؛

ــ يعبر عن إدانته لاستمرار الاعتقالات في صفوف نشطاء جرادة، اخرها اعتقال الناشط رشيد عيادي يوم 05 نونبر 2020. ويطالب الدولة بجعل حد للاعتقالات بسبب التعبير عن الرأي وعن مواقف سياسية أو المشاركة في النضالات الاجتماعية والسياسية السلمية ويجدد مطلبه بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين مع إلغاء الأحكام الصادرة ضدهم؛

ــ يثير انتباه الجهات المعنية إلى شهادة للمعتقل السابق (ح ـل) بسجن بركان، الذي أطلق سراحه يوم 2 أكتوبر الماضي، والتي تؤكد تعرض نزلاء السجن المحلي ببركان للتعذيب ولظروف إقامة سيئة على جميع المستويات. وبذلك يطلب المكتب المركزي بتحسين الأوضاع داخل السجون على مستوى الإقامة والتغذية والعلاج الطبي وإعداد السجناء للاندماج في المجتمع بعد الإفراج عنهم؛ وكذلك جعل حد لممارسات التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة؛ ومتابعة كل مرتكبيها ومعاقبتهم وجبر الأضرار بالنسبة للضحايا وتأهيلهم طبيا ونفسيا؛ خاصة أن تصريح هذا السجين السابق ليس أول تصريح لسجين يغاذر السجن حول تعرض السجناء للتعذيب وسوء المعاملة، كما أن هناك سجناء أكدت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة تعرضهم للتعذيب دون أن يترتب عن ذلك أية متابعات أو محاسبة لمرتكبيه؛

ــ يدين المكتب المركزي انتهاك الحق في حرية التعبير من خلال استدعاء الناشطة فضيلة المخلوفي يوم 22 أكتوبر 2020 من قبل سرية الدرك الملكي وتقديمها للتحقيق من قبل النيابة العامة بمدينة تنغير بسبب نشرها لشريط فيديو تلبية لنداء وطني للتضامن مع معتقلي حراك الريف إبان خوضهم للإضراب عن الطعام. حيث حدد تاريخ الجلسة الأولى في يوم 2 نونبر 2020. ويطالب المكتب المركزي بوقف المضايقات والإجراءات القمعية ضد المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان، وسن إجراءات قانونية حمائية لفائدتهم، وإبطال كل المتابعات التعسفية ضدهم؛

ــ يعبر عن تضامنه مع مجموعة من عمال الطرق السيارة المعتصمين أمام مقر الشركة الوطنية للطرق السيارة بالرباط ابتداء من 26 أكتوبر2020 احتجاجا على طرد شركة المناولة (دوجي واشكولدواش سرفيس) للمشرفين عن العمال في خريبكة ومراكش وبوسكورة وطرد 64 أجيرا وفرض عقود شغل تراجعية، والهجوم على الحريات النقابية. ويسجل تضامنه مع موظفي المركز المتعدد التخصصات بسوق السبت الذين يخوضون اعتصاما بسبب طردهم من العمل رغم أن مدة اشتغال البعض منهم تزيد عن سبع سنوات. ويؤكد مطالبته بضمان استقرار العمل، وتقوية الإجراءات الزجرية ضد التسريحات التعسفية للأجراء، ووضع حد لتوسيع الهشاشة في العمل؛

ــ يطالب بفتح تحقيق نزيه وسريع في وفاة مجموعة من المرضى بمستشفى الدوق دي طوفار بطنجة في يوم واحد وبعد فترة من سماع ذوي انفجار في خزان الأكسجين ويطالب للسلطة القضائية بإجراء بحث دقيق للوقوف على الأسباب الحقيقية لوفاة المرضى وإبلاغ الرأي العام بالنتائج، بعيدا عن التعامل اللامسؤول الذي تم التعامل به مع العديد من الوقائع المفجعة المماثلة التي تعلن السلطات عن فتح تحقيق بشأنها دون أي نتائج تذكر؛

ــ يتابع بقلق تزايد عدد المتوفين بسبب كوفيد19 بمستشفى القرب بامزورن في ظروف تثير تساؤلات وشكوك في الأسباب الكامنة وراء ذلك نظرا الوضعية المزرية للمستشفى. وعليه يطالب الجهات المعنية بفتح تحقيق حول أسباب الوفيات المتعددة، وبتوفير الاطر الصحية الكافية لاستقبال الحالات الحرجة وتمكينهم من مستلزمات الإنقاذ والشفاء من الوباء؛  

ــ يستنكر المكتب المركزي بقوة المنع والقمع والتدخل الهمجي الذي تعرضت له الوقفة التي دعت لها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وتوقيف البعض منهم قبل إطلاق سراحهم في مجموعة من المدن (الدار البيضاء ـ صفرو ـ سلا...). ويطالب بالاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة بإدماجهم في الوظيفة العمومية وضمان استقرارهم المادي والمعنوي؛

ــ يعبر عن إدانته الصارخة لمنع المسيرة الاحتجاجية المنظمة من طرف سكان المعازيز بإقليم الخميسات يوم 27 أكتوبر 2020 على إثر معاناتهم من العطش بعد تطويق أمني للمشاركات والمشاركين فيها ومنعهم من مواصلة طريقهم إلى عمالة الإقليم. ويطلب المكتب المركزي من الدولة احترام الحق في تنظيم المسيرات والتظاهرات السلمية باعتبارها حقوقا التزمت باحترامها من خلال تصديقها على العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية؛

ــ يسجل انشغاله العميق بالارتفاع المتزايد لوفيات المهاجرين أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا وآخرها مصرع أربعة أشخاص داخل قناة للصرف الصحي بالناظور عند محاولتهم التسلل إلى مليلية المحتلة. ومصرع ثلاث شبان بشاطئ السواني بالحسيمة أثناء محاولتهم العبور إلى إسبانيا. وكذلك العثور على زورق و30 جثة للمهاجرين حاولوا العبور من الداخلة نحو جزر الكناري. ويحمل للدولة مسؤولية هذه المآسي بسبب السياسات التفقير والتهميش التي تدفع ضحاياها إلى البحث عن حياة أكثر أمنا وضمانا للكرامة، ويطالبها بنهج سياسة اقتصادية واجتماعية تحترم الحقوق والحريات الكفيلة بوضع حد لأوضاع الفقر والبطالة واليأس التي تكون وراء الهجرة؛

ــ ويستنكر المكتب المركزي في نفس السياق تدخل مؤسسة فرونتكس لأول مرة بشكل علني للمساعدة على حراسة الحدود المغربية الإسبانية في منطقة لاس بلماس وجزر الكناري؛

ــ يجدد المكتب المركزي مطالبته بإطلاق سراح النشطاء الصحراويين، معتقلي اكديم إزيك، التسعة عشر الذين لازالوا رهن الاعتقال بعد المحاكمة الجائرة التي خضعوا لها، وإصدارها لأحكام ظالمة ضدهم، وصلت حد السجن المؤبد و30 سنة و25 سنة للعديد منهم. وينضم المكتب المركزي للبيان الذي أصدرته الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان بمناسبة الذكرى العاشرة لاعتقالهم (9 و10 نونبر 2010)، والذي تجدد فيه بدورها مطالبتها بالإفراج عن هؤلاء المدافعين عن حقوق الإنسان، الذين تعتبر اعتقالهم تعسفيا، وتطالب بفتح تحقيق حول التعذيب الذي طالهم والذي أكدته لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة. وهو الوضع الذي عبرت عنه أيضا المراسلة الموجهة للسلطات المغربية من طرف المقرر الأممي الخاص بحماية المدافعين، والمقرر الخاص باستقلال القضاة والمحامين، والمقرر الخاص بالحماية من التعذيب؛

  — على المستوى الداخلي:

تداول المكتب المركزي في العديد من القضايا التي تهم مختلف مجالات العمل التي تشتغل عليها الجمعية مؤكدا بشكل خاص على:

ــ الاستعداد لإحياء الايام الدولية المقبلة: اليوم الدولي للتسامح 16 نونبر، واليوم الدولي للطالب 17 نونبر 2020، اليوم الدولي لحقوق الطفل 20 نونبر واليوم الدولي للقضاء على العنف ضد النساء 25 نونبر؛

ــ الإعداد للندوة الصحفية لتقديم التقرير السنوي حول حالة حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنة 2019؛ وتقرير حول واقع الحقوق والحريات خلال فترة الطوارئ الصحية التي ستنظم يوم الأربعاء 11 نونبر 2020؛

ــ أجرأة القرارات الصادرة عن المجلس الوطني، ومتابعة الاوضاع التنظيمية للفروع المحلية والجهوية.

عن المكتب المركزي

الرباط، في 7 نونبر 2020


المزيد حول عام عودة