بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ليوم 26 شتنبر 2020

تحميل الملف المرفق

30/09/20 13:08

عام

مستجدات الجمعية

بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ليوم 26 شتنبر  2020
بلاغ صادر عن اجتماع المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ليوم 26 شتنبر  2020

بلاغ المكتب المركزي

الصادر عن اجتماعه الدوري ليوم 26 شتنبر 2020

 

عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، اجتماعه الدوري العادي، بمقر الجمعية بالرباط، يوم السبت 26سبتمبر 2020؛ وذلك عشية تخليداليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات، والذي يصادف 28 سبتمبر من كل سنة. واختارت منظمة اليونسكو هذه السنة موضوع"إنقاذ الأرواح وبناء الثقة وبث الأمل" اعتبارا لأهمية الحق في الوصول إلى المعلومات وحرية تداولها عبر الأنترنت وخارجه،كجزء لا يتجرأ من الحق في حرية التعبير، في بناء الثقة والاستجابة بفعالية للأزمة الصحية.

كما يصادف الاجتماع استعداد المنتظم الاممي لتخليد الذكرى الثلاثين لليوم الدولي لكبار السن، فاتح أكتوبر2020 تحت شعار "الأوبئة: هل تغير كيف نتعامل مع العمر والشيخوخة؟" وبالنظر إلى المخاطر الأكبر التي يواجهها كبار السن والأثر الشديد الذي لحق بهم أثناء تفشي وباء كوفيد-19، ولتسليط الضوء على دور القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية في المساهمة في صحة كبار السن، مع الاعتراف بشكل خاص بمهنة التمريض، والتركيز بشكل أساسي على دور النساء - اللواتي يتم التقليل من قيمتهن في هذا المجال.

وبعد الوقوف عند مستجدات الوضع الحقوقي وتحليلها، والاطلاع على التقارير المرتبطة بالمهام المنجزة منذ الاجتماع الأخير وبعمل اللجن المركزية ومناقشتها، قرر المكتب المركزي تبليغ الرأي العام بما يلي:

                                                                                                                                                            I.           ـ على المستوى الدولي:

-   يندد بتوقيع اتفاقيتي التطبيع مع الكيان الصهيوني من طرف الإمارات والبحرين(يوم 15 شتنبر) في إطار خطة واشنطن الهادفة إلى اجتثاث القضية الفلسطينية، وبكل محاولات الضغط على دول المنطقة من أجل السير في نفس منحى التطبيع والذي يمثل دعما علنيا لما تقوم به دولة الاحتلال من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية من ضمنها من مواصلة العدوان والاستيطان والحصار والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة؛

-   يقف موقف الشجب والرفض لحملة القمع والاعتقالات التعسفية الواسعة التي تشنها السلطات المصرية على خلفية موجات الاحتجاجات التي تعرفها العديد من القرى والمحافظات المصرية، مؤكدا موقفه الداعم لحق الشعوب في تقرير مصيرها وتحقيق الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، ويجدد المكتب المركزي مطالبته بإطلاق سراح كل المعتقلين والمحبوسين احتياطيا بقضايا الرأي بمصر، منددا بالتعتيم والضغوط التي تمارسها السلطات المصرية على وسائل الإعلام الأجنبية لمنعها من تغطية المظاهرات الحالية؛

-   يتابع بقلق كبير استمرار الاعتقالات والمحاكمات التي يتعرض لها العديد من النشطاء بدول المنطقة منها تونس والجزائر ومصر، ويدين الحكم الصادر في حق الصحافي الجزائري خالد درارني القاضي بحبسه سنتين سجنا نافذا؛

-   إدانته الشديدة للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السيدة فاتو بنسودة التي تريد التحقيق في جرائم حرب محتملة في أفغانستان ارتكبهاالجيش الأمريكي،وجرائم الكيان الصهيوني في غزة، والتي تشكل اعتداء على نظام روما وعلى سيادة القانون و تهدد بتقويض كل الجهود من أجل محاربة الإفلات من العقاب؛

-   يناشد المكتب المركزي لجنة جائزة نوبل للسلام بعدم قبول ترشيح الرئيس ترامب لهاته الجائزة بسبب مواقفه الموغلة في العنصرية والداعية للكراهية على أساس العنصر والدين، والمغذية للحروب وسياساته المبنية على الاستيلاء على مقدرات الشعوب، وانتهاكه الصارخ للقانون الدولي، وتغليب مصلحة دوائر رأس المال المتوحش على حقوق الناس في بيئة نظيفة وتنمية مستدامة، -       وعليه تدعو الجمعية كافة المنظمات والهيآت المناهضة للحروب والعنصرية والمساندة لحقوق الشعوب إلى الانخراط في الحملة الهادفة إلى إقناع لجنة الجائزة بعدم قبول هذا الترشيح؛

-   يعبر عن قلقه من تنامي جرائم العنصرية والتمييز العنصري التي تمارسها الشرطة الأميركية، والتي يغذيها خطاب ترامب العنصري الذي رحب بقرار القضاء بتبرئة عناصر الشرطة التي أطلقت النار على شابة أمريكية سمراء أثناء اقتحام منزلها في مارس المنصرم؛

-   يثمن قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الصادر يوم 18 شتنبر 2020 ضد الدولة الفرنسية لصالح حركة BDSوالقاضي بأن الدعوة لمقاطعة المنتوجات دون تهديد أو ضغط يعد تعبيرا سياسيا ونضاليا يتمتع بمستوى عال من الحماية ...والذي يشمل كل دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وسويسرا وروسيا، ويدعو المكتب المركزي بالمناسبة شعوب المنطقة وقواها الوطنية والديمقراطية والأحرار في العالم، إلى توسيع وتكثيف حركة مقاومة التطبيع مع دولة الاحتلال الصهيوني وتقوية النضال من أجل مقاطعته.

                                                                                                                                                          II.           على المستوى الوطني :

-   يواصل المكتب المركزي تتبعه للظروف التي يمر فيها الدخول المدرسي ويعرب عن انشغاله بالأوضاع المترديةالتي تعكسها جل التقارير والبيانات التي يتوصل بها من الفروع بهذا الشأن،ويعبر عن قلقه من غياب شروط الحماية والوقاية من العدوى في أغلب المؤسسات،، و هو ما عكسته الأرقام التي وردت في التصريح الأخير لوزير التربية الوطنية والتي أعلن فيها إصابة 413 تلميذ(ة) و807 أستاذ(ة) و208 إطار بكوفيد 19، كما يعبر المكتب المركزي عن انشغاله بإعلان الوزير اعتماد نمط التعليم عن بعد على مستوى 2265 مؤسسة تعليمية، تضم أكثر من 972 ألف تلميذة وتلميذ، رغم اختيار التعليم الحضوري الذي عبرت عنه الأسر المغربية في بداية الموسم، وهو الذي كان يستلزم توفير كل الإعداد المادي والمالي والتدابير الاحترازية للوقاية من الجائحة وتوفير الحماية الكاملة لطاقم المؤسسات التعليمية؛

-   يجدد رفضه لاستغلال حالة الطوارئ الصحية وجائحة كورونا من طرف السلطات لفرض المزيد من التضييق وتكثيف الاعتقالات في صفوف المواطنين ونشطاء الحراكات الاجتماعية والمدافعين/ات على حقوق الإنسان والصحفيين والمدونين، وتوظيف القضاء لتصفية الحسابات السياسية مع الأصوات المعارضة لسياسة الدولة المعادية لحقوق الإنسان، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

o     الحكم على إدريس بوطرادة بسنة حبسا نافذا وغرامة 5000 درهم لما دعا عبر صفحته بالفيسبوك إلى الخروج للتظاهر احتجاجا على تردي الأوضاع ومحاكمته بتهمة ارتكاب جناية بواسطة وسائل إلكترونية وإهانة هيئة منظمة قانونا،

o     محاكمة معتقلين من الباعة المتجولين بمدينة فاس بتهم العصيان ومحاولة الانتحار وعرقلة أعمال أمرت بها السلطة وإهانة موظف على خلفية احتجاج الباعة ضد عملية إخلائهم من مكان ممارسة تجارتهم ،

o     اعتقال ومتابعة الناشط رشيد الشاحب بجرادة،

o     متابعة في حالة سراح الناشطين أيوب بوصوفة وفرح بلحاج على خلفية مشاركتهما في وقفة احتجاجية نظمها تجار الخبازات بالقنيطرة،

o     محاكمة الناشطة الحقوقية بشرى الشتواني المتابعة من طرف مدير المستشفى الإقليمي المختار السوسي على إثر نشرها تصريحات حول أخطاء طبية بهذا المستشفى وغيرها.

-   تضامنه مع مناضلات ومناضلي الجمعية الذين تستهدفهم أجهزة المخزن بسبب أنشطتهم الحقوقية ومؤازرتهم للضحايا، و من ضمن هذه المضايقات:

o     استدعاء الصحافي إدريس العولة عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من طرف الضابطة القضائية بوجدة بسبب شكاية تقدمت بها شركة الحافلات ،

o     تعرض الرفيق إبراهيم حشان عضو اللجنة الإدارية للجمعية ورئيس فرع سوق السبت للعنف اللفظي والجسدي والاعتقال التعسفي من طرف درك بني عياط إقليم أزيلال،

o     حرمان أحد أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من رخصة التنقل إلى دائرة بومية بعمالة ميدلت رغم إدلائه بكل الوثائق المبررة لتنقله مما يمس بحرية الحركة والتنقل،

o     مثول الرفيق المناضل مصطفى منصور ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع زايو يوم الاثنين 07 شتنبر 2020 صباحا بالمحكمة الابتدائية بالناظور، ضمن طور آخر من أطوار المحاكمة التي تطاله على إثر التهم المفبركة والمزورة التي أعدتها مفوضية الشرطة بزايو ووجهتها له؛

o      مواصلة المتابعة التعسفية للرفيق عمر الناجي وتأجيل البت في قضيته الى جلسة 20/10/2020،      

o     مثول الرفيقة سهام المقريني عضوة الجمعية ومنسقة الاساتذة المفروض عليهم التعاقد بالناظور يوم 6 أكتوبر امام المحكمة الابتدائية بالناظور بتهم منتهكة لحقها في التعبير؛

-   شجبه لقرار طرد ثلاثة طلبة من قبل عمادة كلية العلوم بأكادير، جامعة ابن زهر وتعريض مستقبلهم للضياع بسبب تنظيمهم لأنشطة نقابية ودراسية داخل الجامعة، ويعلن تضامنه معهم ويطالب بضمان حقهم في الدراسة والنشاط النقابي الذي يضمنه الدستور والمواثيق الدولية، وبالتراجع عن هذا القرار التعسفي.

-   يُواصل متابعته بقلق كبير للارتجالية والتخبط العشوائي في تدبير جائحة كورونا منذ بدايتها، ويستنكر الأوضاع المتردّية للمستشفيات مع ما تعرفه من اكتظاظ ونفاذ العديد من الأدوية وارتفاع أسعار البعض الأخر منها مما ساهم في الارتفاع المتزايد لحالات العدوى ومعاناة المرضى وانتهاك حقوقهم الأساسية في العلاج والرعاية الصحية والكرامة ؛

-   توقف المكتب المركزي عند التزايد المهول لجرائم العنف والاغتصاب والاعتداءات الجنسية على الأطفال والنساء معبرا عن استنكاره لتهاون الأجهزة الأمنية في القيام بمسؤوليتها في انقاد الضحايا وإغاثة من يستغيثون منهم،ويندد بالأحكام المخففة التي تصدرها المحاكم ضد مرتكبيها، والتي تعد اعتداء آخر ضد الضحايا يعمّق مأساتهم وينتهك حقوقهم، ويحمل المكتب المركزي الدولة مسؤولية حماية الأطفال والطفلات واحترام ما تنص عليه اتفاقية حقوق الطفل التي صدق عليها، واتخاذ التدابير الضرورية لذلك إنقاذا للطفولة التي تتهددها جرائم العنف والاعتداءات الجنسية في كل الفضاءات،مع توفير المواكبة النفسية للناجين من هذه الجرائم ولأسر الضحايا، ووضع برامج للتربية الجنسية، تناهض العنف وتحد منه بما في ذلك العنف المرتكب ضد النساء.

-   يثمن المكتب المركزي الاهتمام المتميز للصحافة الدولية بقضايا قمع الصحافة بالمغرب، ودعمه لمذكرة منظمة "صحافيون بلا حدود" الموجهة للأمم المتحدة التي عبرت فيها عن رفضها لاستغلال قضايا عادلة للنساء لقمع الصحافة بالمغرب.

-   كما توقف المكتب المركزي على ملف آخر مغاربة غوانتاناموعبد اللطيف ناصر، الذي يشتكي الحرمان والظلم من طرف إدارة حكومة أمريكيا، بعد أن عاش سنوات من التعذيب والحرمان من حقوقه القانونية، حيث قضى 18 سنة رهن الاعتقال دون محاكمة وبعد أن أوقف ترامب إجراءات ترحيله إلى المغرب سنة 2016 رغم تبرئته من طرف ست وكالات استخبارية، وقرر المكتب المركزي توجيه رسالة إلى وزارة الخارجية المغربية قصد اتخاذ الإجراءات الضرورية لترحيله إلى المغرب

                                                                                                                                            III.           على المستوى الداخلي للجمعية:

-    تحضيره لعقد اجتماع اللجنة الإدارية والمجلس الوطني، وتخليد اليوم الدولي للمدرس(ة)؛

-    استعداده لإحياء اليوم العالمي للقضاء على الفقر الذي تخلده الأمم المتحدة يوم 17 أكتوبر من كل سنة؛

-   استعداده لعرض التقرير عن انتهاكات حقوق الإنسان خلال فترة الطوارئ الصحية والمذكرة المطلبية لما بعد الجائحة.

-   الموافقة على مؤازرة الصحافي المعتقل سليمان الريسوني بعد الطلب الذي توصلت به الجمعية بهذا الشأن من قبل اسرتهوالوقوف على مختلف أوجه الانتهاكات التي تعرض لها واقتناعه بالطابع التعسفي لاعتقاله

-   كما اتفق المكتب المركزي على إصدار بيانات خاصة في مواضيع ذات أحقية وأهمية

المكتب المركزي

الرباط في 26 شتنبر 2020

 


المزيد حول عام عودة