بلاغ المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الصادر عن اجتماعه ليوم السبت 29 غشت 2020

04/09/20 16:52

عام

مستجدات الجمعية


بلاغ المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الصادر عن اجتماعه ليوم السبت 29 غشت 2020

 عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان اجتماعه الدوري العادي، يوم السبت 29 غشت 2020، عشية الاحتفاء باليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري الذي يتم تخليده في 30 غشت من كل سنة، والذي تم إقراره من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 10 دجنبر سنة 2010، لتأكيد العزم على الاستمرار في النضال من أجل القضاء على هذه الجريمة الشنعاء لما تشكله من انتهاك جسيم لحقوق الإنسان ولاسيما للحق في الأمان والحق في الأمن الشخصي والحق في الحياة ولما تتركه من آثار تتعدى الضحايا لتشمل أسرهم والمجتمع برمته، وقد قرر المكتب المركزي إصدار بيان خاص بهذه المناسبة للتأكيد على مواقف ومطالب الجمعية بشأن ملف ضحايا الاختفاء القسري ببلادنا؛

 وبعد الاطلاع على تقرير المهام المنجزة منذ الاجتماع الأخير، والتداول حول مختلف مستجدات الوضع الحقوقي ومناقشة تقارير اللجان المركزية وفرق العمل، قرر المكتب المركزي تبليغ الرأي العام ما يلي:

 Iـ على المستوى الإقليمي والدولي:

ــ عبر المكتب المركزي رفضه القاطع للزيارة المرتقبة لبلادنا من طرف العراب الأمريكي "جاريد كوشنر" المعروف بدعمه القوي لجرائم الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني، وذلك في سياق حملة أمريكية مسعورة لتشجيع دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط على المزيد من التطبيع مع الكياني الصهيوني وإقامة اتفاقيات ثنائية معه على غرار الاتفاقية المخزية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي طبعت العلاقات مع الكيان الصهيوني، وهو ما يشكل دعما للاحتلال وتواطؤا مع جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها؛ ويحيي المكتب المركزي كافة الأصوات، أفرادا وهيئات، التي عبرت عن رفضها لهذه الزيارة الملغومة والمدانة؛

ــ استنكر المكتب المركزي استمرار العدوان التركي والإماراتي على أراضي ليبيا الذي أدى إلى مقتل العديد من الليبيين العزل، وتدمير البنى التحتية وتغذية التوترات والأزمات الداخلية التي يعيشها الشعب الليبي نتيجة للحرب؛

ــ عبر المكتب المركزي عن بالغ حزنه لعلمه باستشهاد المحامية الكردية "إبرو تيمتك" التي كانت معتقلة بأحد السجون التركية والتي كانت مضربة عن الطعام احتجاجا على اعتقالها التعسفي وعلى المحاكمة الصورية التي انتهت بإدانتها بأكثر من 13 سنة سجنا نافذا، ويجدد المكتب المركزي إدانته لاستمرار السلطات التركية في اعتقال المعارضين/ات والزج بهن/م في السجون بناء على أحكام قضائية جائرة ومحاكمات شكلية تفتقد لأدنى شروط المحاكمات العادلة؛

IIـ على المستوى الوطني:

ــ عبر المكتب المركزي عن قلقه بشأن صمت السلطات المغربية حول الإضراب عن الطعام الذي يخوضه مجموعة من معتقلي حراك الريف وكذا معتقلو بني تجيت، وإذ يتابع المكتب المركزي بقلق الاوضاع ومجريات الاحداث بالمنطقة الشرقية وخاصة الحراك الشعبي الذي تعرفه بلدة بني تجيت (اقليم فكيك) بعد اعتقال سبعة معطلين، وقيام عائلاتهم بتنظيم مسيرة على الأقدام في اتجاه مدينة بوعرفة، فإنه يطالب بضرورة الاستجابة للمطالب العادلة للمعتقلين المضربين، مجددا مطالبة جمعيتنا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ببلادنا ووضع حد نهائي لكافة أشكال القمع والتضييق على نشطاء الحراكات الاجتماعية والمدافعين/ات على حقوق الإنسان والصحفيين والمدونين والهيئات الديمقراطية وتوظيف القضاء لتصفية الحسابات السياسية مع كل الأصوات المعارضة لسياسة الدولة المعادية لحقوق الإنسان؛

ــ تداول المكتب المركزي في موضوع مواصلة اعتقال الصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي وتمطيط آجال محاكمتهما وهو ما يشكل مسا سافرا للحق في المحاكمة العادلة، ويجدد المكتب المركزي مطلب جمعيتنا بإطلاق سراحهما باعتماد قرينة البراءة واعتبار أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته؛

ــ تناقش المكتب المركزي، مرة أخرى، الاستعداد للدخول المدرسي الحالي بعد مقرر ومذكرة وزارة التربية الوطنية الأخيرين وما أثير حولهما من جدل حول الارتباك الذي تتخبط فيه الوزارة بشأن الدخول المدرسي الحالي، وقد شكل المكتب المركزي لجنة لتتبع هذا الموضوع وسيصدر ما يلزم بشأنه، من مواقف ومطالب، حين تتوفر المزيد من المعلومات؛

ــ تداول المكتب المركزي مستجدات متصلة بالهجرة، ووقف، بصفة خاصة، على تواثر حالات الوفيات في صفوف  المهاجرين/ات خلال محاولاتهم للوصول للضفة الاخرى من الجنوب (العيون وطرفاية) وكذا من الشمال (الحسيمة والناضور) أو عبر الاسلاك الفاصلة بين المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية من جهة والتراب المغربي من جهة أخرى، ومشكل عدم تجديد  وثائق التسوية بالنسبة للذين استفادوا منها من قبل، وتمكن عناصر خفر السواحل الاسباني فجر يوم الجمعة 21 غشت، من إنقاذ 21 مهاجرا مغربيا، من بينهم امرأة، كانوا على متن قاربين قبالة سواحل غرناطة، ومتابعة الصحافي المهاجر "فرانكلين مارتان ناما" Franklin Martin Nama، النشيط في عدة منابر إعلامية، لما ينشره في شبكة التواصل الاجتماعي واتهامه بنشر أخبار زائفة؛

 III.   على المستوى الداخلي للجمعية:

-         يواصل المكتب المركزي الإعداد لعقد ندوات صحفية لتقديم التقرير السنوي حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب لسنة 2019، وتقرير خاص بمجمل الانتهاكات التي رصدتها الجمعية في ظل جائحة كورونا، وتقديم الدراسة التي أعدتها الجمعية حول ممارسة التعذيب في المغرب، وتقديم مذكرة الجمعية الخاصة بمطالبها حول تدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية؛

-         قرر المكتب المركزي الشروع في الإعداد لعقد اجتماعي اللجنة الإدارية والمجلس الوطني للجمعية المقرر عقدهما في النصف الأول من شهر أكتوبر المقبل.

 

المكتب المركزي

 29غشت 2020


المزيد حول عام عودة